التصنيف: عَجْز/سارا

ظننت في وقتٍ مضى أن الدهشة هي ما يبقيني على قيد هذه الحياة. كنت أشعر دائماً بنوعٍ من الانتماء لهذه المقولة حتى اكتشفت أن هناك ما يرفع نبض قلبي إلى حلقي، الحافّة. حينها أدركت، أن “الشعور بالخطر”، هو ما يؤجج الحياة في جسدي.

تعبُرني الحياة كحلمٍ شتوي قصير..
مع تعاقب السنوات، أنسى الكثيرَ من التفاصيل، ولا يسعني أن أتذكرَ إلا “شعورَ قلبي بالبرد”!